إعلان الرئيسية

جديد الأخبار :


midouinfo

إذا كان لديك أيّ شكوك عزيزي القارئ حول : كيف يمكن لهيئة الإستخبارات الأمريكية أن تكون على علم ويقين من أنّ روسيا هي التي تقف وراء قرصنة نتائج الإنتخابات الأمريكية فقم بمساءلة إدوارد سنودن Edward Snowden .

السؤال الذي يطرح نفسه : إذا كانت وكالة الأمن القومي الأمريكي ( NSA ) تملك دليلاً مثبتاً على أنّ الحكومة الروسية هي من دبّرت هته الهجمات ، فلماذا لا تظهر في الواجهة وترفع هذا الغموض والتراشقات المتبادلة بين القطبين ؟

ادوارد سنودن

إدوارد سنودن Edward Snowden له معرفة مباشرة لعملية تتبّع وكالة الأمن القومي الأمريكي لعملية الخروقات ، فواحدة من وثائق سنودن التي تمّ تسريبها توضّح كيف أنّ وكالة الأمن القومي قد تتبّعت الاختراقات الروسية سابقاً .

عندما تمّ قتل المواطنة الأمريكية Anna Politkovskaya في شقّتها في روسيا عام 2006 م بعد أن كتبت مقالات تنتقد فيها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، تمّ حينها إدانة 5 أشخاص في عملية القتل ، لكن الغموض طال هته القضية في كامل حيثياتها ، ووفقاً لجريدة هافينغتون بوست Huffington Post كشف إدوارد سنودن حينها أن البريد الإلكتروني لـ Anna Politkovskaya قد تمّ اختراقه من طرف المخابرات الروسية بواسطة برمجيات خبيثة تمّ زرعها في الرسائل ، وبواسطة إشارات الإعتراض “intercept signals” التي حدّدت مصدر الهجوم ، المغزى من هذا كلّه _ كما يقول سنودن _ ليس فقط معرفة وإثبات أنّ المخابرات الروسية هي المسؤولة عن عملية القرصنة ، بل وأنّه يمكن لتحديد المسارات أن تثبت طبيعة مصدر مختلف الهجمات .

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق