إعلان الرئيسية

جديد الأخبار :


DR. ESA ALOTAIBI

إذا أردنا الحديث عن أهم الشخصيات العربية التي سطعت في مجال التقنية والمعلوماتية عموماً كان لزاماً علينا أن نقف طويلاً عند شخصيّة هامّة بزغت موهبتها وتطوّرت كثيراً في بلاد المهجر ، وهنا نقصد الدكتور السعودي عيسى رفاعي السميري العتيبي .

عيسى العتيبي : سعودي الجنسية ، حاصل على البكالوريوس علوم الدفاع الجوّي من أكاديمية الدفاع الجوي المصرية ، وماجستير في هندسة الاتصالات الثابتة والمتنقلة والأقمار الصناعية من جامعة هيريوت وات Heriot-Watt بالمملكة المتحّدة وبدرجة التميّز والشرف الأولى ، كما أنّه حاصل أيضاً على شهادة الدكتوراه من جامعة مانشيستر البريطانية تخصّص أمن اتصالات وشبكات .

تتلمذ عيسى العتيبي في مرحلة الدكتوراه على يد أستاذه خيري حمدي ، فتحصّل على جائزة أفضل ورقة شفهية في المؤتمر السابع للطلبة السعوديين الذي استضافته جامعة إدنبرغ Edinburgh في 1-2 فبراير 2014 ، وقد حصل على الجائزة التي قدمها الدكتور فيصل أبو الخيل ، الملحق الثقافي السعودي لورقته بعنوان " أمن الطبقة المادية في الشبكات اللاسلكية " .

سجّل الدكتور عيسى العتيبي براءة اختراع رقم ( 116370358 ) بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بتاريخ 25 فيفري 2016 م ( النظام الأمني للشبكات اللاسلكية التعاونية ) ، ولديه عدد من الأبحاث المنشورة في مجال أمن الشبكات والاتصالات ، من بينها :

.Optimal Cooperative Relaying and Jamming for Secure Communication -
 .Secure Relaying in Multihop Communication Systems -
.Relay Selection for Multi-Destination in Cooperative Networks with Secrecy Constraints -
.Secrecy outage probability of cooperative network through distributed Alamouti code -
.Optimal Clustering of Jammers with Perfect Channel State Information -

التكنولوجيا الآن

شارك الدكتور عيسى العتيبي بعدّة مؤتمرات علمية محلية ودولية ، وكان من بين المتحدّثين في المؤتمر الدولي لأمن المعلومات والشبكات الذي أنعقد في الرياض ( مقر جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية ) يومي 2 - 3 ماي 2017 ، وقد تمّ تكريمه من طرف سمو سفير خادم الحرمين الشريفين في المملكة المتحدة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بلوحة شرف اعترافاً منه ومن الملحقية الثقافية السعودية في لندن بما قدّمه من جهود علمية حثيثة في مجال أمن الإتصالات والشبكات .

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق