جاري تحميل ... The Technology Now - مدونة التكنولوجيا الآن

إعلان الرئيسية

جديد الأخبار :

الصفحة الرئيسية استطلاع : 60 بالمائة من الأوروبيين يفضّلون معالجات AMD على حساب Intel

استطلاع : 60 بالمائة من الأوروبيين يفضّلون معالجات AMD على حساب Intel

حجم الخط

مدونة التكنولوجيا الآن

كلّنا نعلم أن شركة AMD انتقلت من أحضان شركة Intel إلى منافس حقيقي لها في الآونة الأخيرة ، ويوضح استطلاع جديد للرأي هذه المعطيات ، وفقًا لجمعية الأجهزة الأوروبية ( EHA ) فقد زادت شعبية المعالجات المركزية للحواسيب من نوع AMD بنسبة 50 بالمائة على مدار العامين الماضيين . 

عندما تم سؤال المشاركين في استطلاع الرأي عن معالج الكمبيوتر الذي يعتزمون شراؤه ، أعرب المستجيبون الذين يبلغ عددهم 10000 مشاركًا في الاستطلاع عن تفضيلهم لـمعالج AMD ، حيث اختار 60 في المائة الشركة على حساب معالجات Intel .

ولقد شهدت السنوات الثلاث الماضية اكتساب AMD الكثير من الشعبية في السوق الأوروبي ، وقد قال رئيس جمعية الأجهزة الأوروبية ( EHA ) السيد Koen Crijns : " مع سلسلة Ryzen من وحدات المعالجة المركزية ( CPU ) فقد تمكنت AMD من القضاء على أي ثغرات في الأداء ، مع توفير نسبة كبيرة في الأسعار " .

لقد حصلت AMD بعض الشيء على نمو في شعبيتها بين مستخدمي الكمبيوتر الأوروبيين في استطلاع مماثل من عام 2018 ، فقد فضل 40 في المئة من المشاركين معالج AMD ، وكان هذا الرقم يصل إلى 50 في المئة في استطلاع آخر أجري في شهر ماي من هذا العام .

وأردف السيد Crijns قائلاً : " الزيادة في التفضيل من 50 في المائة إلى 60 في المائة خلال الأشهر الأخيرة يمكن تفسيرها من خلال إطلاق الجيل الثالث من وحدة المعالجة المركزية المكتبية Ryzen من AMD " .

مدونة التكنولوجيا الآن

تحقق AMD أيضًا مكاسب عندما يتعلق الأمر ببطاقات الرسومات ( Graphic Card ) ، على الرغم من أن إسم Nvidia يظل الاسم المهيمن حتى الآن . في حين أن 72.8 في المائة من الذين يقرؤون منشورات EHA سيختارون بطاقات GeForce ، فقد شهدت AMD ارتفاع حصتها بنسبة 4 في المائة في الأشهر الستة الماضية ، أي من 19 في المائة إلى 23 في المائة تقريبًا .

ليست أوروبا فقط من تشهد زيادة معتبرة في شعبية معالجات AMD ، حيث يشهد موقع امازون في الولايات المتحدة مبيعات قياسية لمعالجات AMD ، .وبهذا فقد احتلت معالجات AMD جميع المواقع العشرة الأولى باستثناء اثنتين منها .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق