جاري تحميل ... The Technology Now - مدونة التكنولوجيا الآن

إعلان الرئيسية

جديد الأخبار :

الأمس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قام بالإدلاء بتصريحات رفيعة المستوى حيث هدد فيها بإغلاق أو "تنظيم صارم" لتويتر وفيسبوك والشبكات الاجتماعية الأخرى إذا تدخلت في الحياة السياسية للبلاد.  وجاءت هذه التصريحات بعد أن وصف تويتر رسائل دونالد ترامب بأنها "غير مثبتة"، حدث هذا بعد أن تحقق تويتر من الأخطاء الواقعية في تغريدتين نشرهما وإضافة "تويتر" خاصية التحقق أسفلهما.

الأمس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قام بالإدلاء بتصريحات رفيعة المستوى حيث هدد فيها بإغلاق أو " تنظيم صارم " لتويتر و فيسبوك والشبكات الاجتماعية الأخرى إذا تدخلت في الحياة السياسية للبلاد .
وجاءت هذه التصريحات بعد أن وصف تويتر رسائل دونالد ترامب بأنها " غير مثبتة " ، حدث هذا بعد أن تحقق تويتر من الأخطاء الواقعية في تغريدتين نشرهما وإضافة " تويتر " خاصية التحقق أسفلهما .

قال ترامب في التغريدتين " ليست هناك أي طريقة (صفر!) تكون فيها بطاقات الاقتراع بالبريد أيّ شي آخر سوى تزوير كبير". وأضاف في تغريدة ثانية أنّ "حاكم ولاية كاليفورنيا بصدد إرسال بطاقات اقتراع إلى ملايين الأشخاص. كلّ الذين يقيمون في الولاية، بغضّ النظر عن هوياتهم أو عن كيفية وصولهم إلى هناك، سيحصلون عليها. بعدها سيقول موظفون لهؤلاء الناس، لأولئك الذين لم يكونوا يفكّرون حتّى في التصويت من قبل، كيف ولمن سيصوّتون. ستكون انتخابات مزوّرة " .

بعدها أضاف الموقع عبارة " تحققوا من الوقائع " إلى التغريدتين بسبب قول ترامب بأنّ التصويت بالبريد سيؤدي إلى احتيال و" انتخابات مزوّرة " .

ونتيجة هذا بات متصفّحو "تويتر" يجدون الآن عبارة "احصل على الحقائق حول الاقتراع بالبريد تحت هاتين التغريدتين، ويكفي النقر على هذه العبارة لتقود المتصفّح إلى ملخّص للحقائق والمقالات المنشورة في الصحافة الأميركية بشأن هذا الموضوع.

بعد ذلك يوم الأربعاء نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ردّه الشرس على خطوة الموقع، حيث قال : " يشعر الجمهوريون بأن منصات وسائل التواصل الاجتماعي تُسكت أصوات المحافظين تمامًا. سنقوم بتنظيمها أو إغلاقها بقوة، قبل أن نسمح بحدوث ذلك، لقد رأينا ما حاولوا القيام به وفشلوا في عام 2016. ولا يمكننا السماح لنسخة أكثر تعقيدًا من ذلك أن تحدث مرة أخرى، تمامًا كما لا يمكننا السماح لبطاقات التصويت بالبريد واسعة النطاق بأن تتجذر في بلدنا، ستكون فرصة مجانية للجميع في الغش والتزوير وسرقة بطاقات الاقتراع، من يخدع أكثر سيفوز، وبالمثل يا وسائل التواصل الاجتماعي، نظّفوا تصرّفاتكم. الآن! " .

كما تعلمون ، كثيرا ما يتقدم الرئيس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتهديدات، فهل لديه السلطة للقيام بذلك ؟ ، حيث صرح دوني أوساليفان ، مراسل CNN Business بـ : " حسنًا ، جيم ، الرئيس والكونغرس، يمكن بلا شك أن يعقد حياة الشبكات الاجتماعية بشكل خطير ، ويزيد بشكل كبير من تكاليف ممارسة الأعمال التجارية، في الوقت الحالي ، في الولايات المتحدة الأمريكية، الشبكات الاجتماعية ليست مسؤولة عمليا عما ينشره المستخدمون عليها، لذلك إذا ظهر قانون سيغير ذلك ، فمن المحتمل أن يضطر Facebook و Twitter إلى توظيف المزيد من المشرفين، لكن كل هذا من المرجح أن يؤدي إلى تقييد أكبر لحرية التعبير عن الذات " .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق