إعلان الرئيسية

جديد الأخبار :

thetechnologynow

قامت مجموعة من القراصنة بالسيطرة على البيانات الشخصية لـ 57 مليون عميل لشركة أوبر Uber ، لكن الشركة قامت بإخفاء هذه القضية التي عادت حيثياتها لمدة عام كامل قبل تاريخ اليوم ، حينها طلب القراصنة فدية من الشركة لكي لا يقوموا بتسريب بيانات العملاء والسائقين حسب تقرير جديد لموقع بلومبيرغ .

تمّ الكشف عن أسماء وعناوبن بريد إلكتروني وأرقام هواتف لـ 50 مليون عميل ومعلومات ما يقارب 7 ملايين سائق في الحادثة التي تمت في أكتوبر من سنة 2016 ، وعلمت الشركة بعملية الاختراق التي طالتها بعد شهر تقريباً ، لكن بدل اعتراف الشركة وتبليغ الضحايا بهذا الاختراق وافقت الشركة على دفع فدية للقراصنة تقدر قيمتها 100000 دولار لكي يقوموا بحذف البيانات المخترقة .

الآن مسؤولوا Uber اعترفوا بأنّهم كانوا مجبرين لعدم الكشف عن عملية الاختراق ذلك الوقت لكي يحافظوا على سمعتهم وسمعة الشركة ، وقال Dara Khosrowshahi ( الرئيس التنفيذي لشركة بلومبيرغ ) : لم يسبق أن حدث شيء من هذا القبيل ، وأنا شخصياً لا أقتنع بأعذار الشركة .

وقد كشف تقرير موقع بلومبيرغ أنّ الإختراق لم يكن متقدماً ، فقد هاجم القراصنة اثنين من مهندسي Uber عبر حساباتهم في موقع التكويد Github ، حيث اكتشفوا كلمات السرّ لبعض ملفات التخزين التي تحتوي على بيانات شخصية .

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اختراق الشركة ، فقد وافقت Uber على تسوية 20000 دولار مع النائب العام Eric Schneiderman العام الماضي بعد خرق مجموعة من بياناتها .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق